كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية 1444؛ العقوبات والتعويضات

كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية 1444؛ العقوبات والتعويضات

كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية، فحالات الأخطاء الطبية كثيرة ومنتشرة في كل بلدان العالم وليست مقتصرة على دولة دون غيرها، والمملكة العربية السعودية هي دولة حالها حال كثير من الدول التي يحدث فيها الخطأ الطبي، وقد وضع القضاء المختصّ في المملكة عقوبات وتعويضات للخطأ الطبي، فكم يبلغ التعويض الطبي في المملكة العربية السعودية، في هذا المقال سوف يُسلَّط الضوء على هذا الأمر وما يتصل به من العقوبات والتعويضات.


كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية

كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية
كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية

وفقًا لبعض المحامين في المملكة العربية السعودية فإنّ مبلغ التعويض الطبي في المملكة يبلغ سقفه 300 ألف ريال سعودي، ولكنّ هذا المبلغ نادرًا ما تحكم به المحاكم السعودية، ولكن المبلغ الذي يُحكَم به غالبًا هو نحو 50 ألف ريال سعودي، وهو أقلّ من الدية المنصوص عليها شرعًا، وهذا المبلغ ينسحب على معظم الحالات سواء كان هذا الخطأ قد أودى بحياة الإنسان أم ذهب بعضو من أعضائه.

شاهد أيضًا: الأوراق المطلوبة لحصر الإرث في السعودية 1444؛ كامل التفاصيل


كيفية إثبات الخطأ الطبي

يمكن للمجني عليه أو لأحد من أقاربه إثبات الخطأ الطبي من خلال عدة إجراءات، وتشمل هذه الإجراءات:

  • الإقرار: وهو إقرار الطبيب بنفسه بارتكاب الخطأ الطبي، وحتى لو تراجع الطبيب عن الإقرار فيما بعد، فإن القاضي يُثبته في صحيفة الدعوى، ويُعد الإقرار هو الحجة الأقوى لإثبات القضية.
  • الشهادة: ويمكن إثبات الخطأ الطبي بشهادة طبيب آخر من أهل الخبرة والاختصاص، ولا يتم قبول شهادة غير طبيب مؤهل في هذا الشأن، ويمكن قبول شهادة ممرض أو مساعد طبي في حالات معينة.
  • المستندات الخطية: يمكن إثبات الخطأ الطبي من خلال المستندات الخطية والتقارير الموجودة في سجلات المستشفيات، ولكن يجب حمايتها بشكل جيد والحفاظ عليها من العبث.

دية الخطأ الطبي

إنّ دية الخطأ الطبي المقررة في المملكة العربية السعودية هي 300 ألف ريال سعودي، ولكنّها في الشرع تبلغ ألف دينار ذهب، وهو ما يعادل 4250 جرامًا من الذهب، أو اثنا عشر ألف درهم فضّة، وهو ما يعادل 36 ألف جرام من الفضة، وتبلغ من الماشية ألف رأس، ومن الإبل مئة ناقة، وهذه الدية تخرج من العاقلة، فإن عدمت العاقلة فإنّها من بيت المال، فإن عدم بيت المال فإنّها تكون في جماعة المسلمين ولا تسقط، ولكن إذا عفا أهل القتيل فإنّها تسقط، وقد ذهب بعض المعاصرين من العلماء إلى أنّ دية الخطأ الطبي تتحملها اليوم نقابة الأطباء.

شاهد أيضًا: كيفية الاستعلام عن صدور شيك من محكمة التنفيذ 1444 – 2023


تعويض خطأ طبي عيون

إنّ دية الخطأ الطبي الناتج عنه فقد إحدى العينين شرعًا هو نصف دية الإنسان المقتول، هذا من ناحية الشرع، وأمّا في السعودية فإنّ المعمول به في القانون هو تعويض مادي يتراوح بين 50 ألف ريال و300 ألف ريال، ولكن في أكثر الحالات لا تحكم المحكمة بأكثر من 50 ألف ريال أو نحو هذا الرقم وهو أقل بكثير من المبلغ المقدر للدية في الشريعة الإسلامية.


أمثلة لبعض قرارات اللجنة الطبية الشرعية

فيما يأتي بعض الأمثلة على بعض قرارات اللجنة الطبية الشرعية في المملكة العربية السعودية التي تنظر في دعاوي الأخطاء الطبية التي يرفعها الناس على الأطباء الذين يتسببون بقتل بعض الأشخاص أو إصابتهم بأذى، وهذه النماذج قد ذكرها بعض الأطباء المتخصصين بهذه الأمور.


المثال الأول

في هذا المثال هنالك حالة طبية قد حدثت في المملكة العربية السعودية، وجاء فيها:

راجعت المرأة مع زوجها المستوصف وكشف الطبيب المدعى عليه على المرأة التي كانت تشكو من عدم الإنجاب وكان انطباع الطبيب عن التشخيص أحد الاحتمالات الآتية (زوائد لحمية نازلة بالرحم، نزيف رحمي وظيفي، إجهاض تام، إجهاض غير كامل) فقام بأخذ مسحة من جدار الرحم بملعقة شرمان ثم حصل للمريضة تشنج فقام بإعطائها إبراً لمحاولة إسعافها ولما رأى حالتها تزداد سوءاً اتصل بالهلال الأحمر لنقلها ثم توفيت وقد طلب المدعي بالوكالة الدية الشرعية لورثة المتوفاة.

درست اللجنة ما ورد في الملف من معلومات وما ورد من أقوال وانتهت إلى مايأتي:

  • الحالة عقم ثانوي وهناك اشتباه دورة شهرية متأخرة أو حمل أو بواقي حمل أو اشتباه حمل أو كما ذكر الطبيب المدعى عليه زوائد لحمية بالرحم أو بعنق الرحم وكل هذه الاحتمالات لا تستوجب التدخل إطلاقاً إلا في مستشفى حيث تجرى أشعة صوتية وتحليل بول للحمل مع توافر الإسعافات الأولية.
  • استخدم الطبيب (آلة شرمان) لأخذ العينة وأغلب الظن أن عنق الرحم كان ضيقاً مما أدى إلى استعمال نوع من العنف لأخذ العينة تسبب في ألم شديد مما نتج عنه صدمة عصبية وهبوط بالجهاز الدوري.
  • أدت هذه الصدمة وتأخر الإجراءات الإسعافية اللازمة إلى وفاة المريضة بالطريق أثناء نقلها للمستشفى.
  • ما ذكره الطبيب الشرعي في تقريره المرفق بالأوراق من أن ما قام به الطبيب من إجراءات تتمشى مع الأصول الطبية المتعارف عليها فغير صحيح وليس من اختصاصه ولم يسأل عنه.

قرار اللجنة:

بالنسبة للحق الخاص قررت اللجنة الشرعية إلزام الطبيب المدعى عليه تسليم المدعي وكالة دية مورثة موكليه وقدرها خمسون ألف ريال، وبالنسبة للحق العام تقرر سحب الترخيص الممنوح له وعدم السماح له بالعمل في المملكة في هذا التخصص مرة أخرى.

شاهد أيضًا: كيف اقدم شكوى على محكمة التنفيذ 2023 – 1444 كامل التفاصيل


المثال الثاني

أمّا في هذا المثال فهنالك حالة طبية قد تحدث بكثرة ولكن المدعي أقام دعوى ضد الأطباء وكان قرار المحكمة كالتالي:

تدور القضية حول حالة طبية شائعة، إلا أن المدعي قدم دعوى ضد الأطباء بعد أن تعرضت زوجته لعملية جراحية لازالة حصى المرارة بالمنظار ولكن الأطباء ارتكبوا أخطاءً أدت إلى قطع شرايين في البطن مما أدى إلى فقدان زوجته لـ80% من دمها ووفاتها في النهاية. المدعي يطلب الحكم على المسببين في وفاة زوجته بدفع دياتها وتحميلهم العقوبة الإدارية.

أثناء دراسة قضية المدعي والمدعى عليهم، تبين أن وفاة المريضة ناتجة عن النزيف ومضاعفاته الذي حدث أثناء العملية الجراحية بالمنظار، حيث حدث هبوط مفاجئ في ضغط الدم أثناء إدخال إبرة فرس بواسطة الطبيب. كما حدث هبوط مفاجئ آخر بعد تحسن الضغط عندما أدخل الطبيب المثقاب، وتبين وجود ثقب في الشريان والوريد الحرقفي العام وثقب في الوريد الأجوف السفلي.

وبسبب عدم الفتح المناسب للاستكشاف البطن من قبل الأطباء، لم يتم اكتشاف مدى شدة النزيف مما أدى إلى دخول المريضة في صدمة شديدة وتدهور حالتها إلى الوفاة. وتبين أن الطبيبين المشرفين على الحالة لم يمتلكوا الخبرة الكافية في جراحة المناظير، كما أن طبيب التخدير ترك الحالة للطبيب الأخصائي رغم علمه بالمضاعفات التي حصلت للحالة.

وبناءً عليه، قررت اللجنة إلزام المدعى عليهم بدفع دية مورثة المدعين بمبلغ خمسون ألف ريال، وذلك لتحميلهم المسؤولية عن تلك الأخطاء الطبية التي أدت إلى وفاة المريضة.

صيغة دعوى التعويض عن الخطأ الطبي

يمكن رفع دعوى تعويض عن خطأ طبي عن طريق المحاكم سواء كان ذلك عن طريق محامٍ حاذق أم عن طريق صاحب العلاقة مباشرة، وعادة ما تكون صيغة الدعوى كما يأتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة قاضي محكمة ……… المحترم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المدعي: ……………………………

المدعى عليه: ……………………….

أعرض على سيادتكم الموضوع التالي:

بتاريخ    /    / 1443هـ دخلت زوجتي إلى مستشفى …….. لإجراء تحاليل وأخذ خزعة من نقي العظام تحت إشراف الطبيب …….، ونتيجة لتشخيص الدكتور فقد قرّر أنّ القدم بحاجة لبنر، وتقررت العملية في يوم ……. الواقع في  /   / 1444هـ.

ودخلت إلى العملية وخرجت منها في نفس اليوم، وخرجت من المستشفى بعد عدّة أيّام، ولكن بعد ذلك بنحو شهر كان في زيارتنا طبيب عظام واطلع على تحاليل زوجتي وقال لنا إنّ القدم لم تكن تحتاج لبتر وإنّ الطبيب قد أخطأ في قراءة التحاليل، وعندما واجهت الطبيب …….. الذي أشرف على علاج زوجتي بكلام الطبيب الآخر أنكر ذلك، فأخذت التحاليل إلى عدد من الأطباء المتخصّصين بجراحة العظام فأخبروني بنفس كلام الطبيب الذي زارني في البيت.

وعليه يا سيادة القاضي، أرجو من حضرتكم أن تطلعوا على القضية وتوكلوا بها عددًا من الأطباء الحاذقين ليحكموا على ما جاء فيها وسوف أزوّدكم بأسماء الأطباء الذين قالوا بخطأ ذلك الطبيب ليكون لكلامي شاهدًا من الثقات، وأرجو الحكم بتعويض مادي عن ذلك الخطأ وأن يحرم ذلك الطبيب من مزاولة مهنته هذه لأنّ أرواح الناس ليست ألعوبة بيده وبيد المستهترين من أمثاله.

ولكم جزيل الشكر والاحترام.

أسماء الأطباء الشهود: د. ………………… / د. ……………………….. / د. ………………………….. / د. ………………..

المدّعي: ……………………………

التوقيع:

التاريخ:  /  / 1444هـ.


تقادم دعوى التعويض عن الخطأ الطبي

تسقط دعوى الخطأ الطبي بحسب القانون السعودي بعد 10 سنوات من تاريخ وقوع الخطأ الطبي، ولذلك كان على الإنسان الذي يريد رفع دعوى تعويض طبي ضد أحد الأطباء أن يسارع إلى ذلك فور معرفته بالخطأ والتأكّد منه من بعض الأطباء الثقات الحاذقين ذوي الاختصاص نفسه؛ وذلك كي يكون كلامهم حجّة على الطبيب المخطئ الذي قد ارتكب ذلك الخطأ سواء بسهو منه أو بسوء تقدير لوضع المريض الذي قد ارتضاه ليكون طبيبه المعالج.


وإلى هنا يكون قد تم مقال كم مبلغ تعويض الخطأ الطبي بالسعودية (KSA) بعد الوقوف على المبلغ الذي تلزم به المحاكم السعودية الطبيب الذي ارتكب خطأ طبيًّا أدّى لأضرار في الإنسان أو ربما قد أدى لمقتله.

220 مشاهدة
إنضم لقناتنا على تيليجرام