عقوبة التخبيب في القانون السعودي 1444؛ التفاصيل كاملة

عقوبة التخبيب في القانون السعودي 1444؛ التفاصيل كاملة

ما هي عقوبة التخبيب في القانون السعودي، فقد وضع القانون السعودي (KSA) عقوبات رادعة على لكثير من الأمراض الاجتماعية المتفشّية في المجتمع للتخلّص منها والضرب على أيدي المخطئين لكي يكفّوا عن هذه التصرفات التي قد تؤدي إلى خراب المجتمع شيئًا فشيئًا إن استمرّت على ما هي عليه، وفي هذا المقال سوف يكون هنالك وقفة مع بيان عقوبة التخبيب في القانون السعودي، إضافة للوقوف على بعض التفاصيل الأخرى المتعلقة بمسألة التخبيب.


ماهو التخبيب

عقوبة التخبيب في القانون السعودي
عقوبة التخبيب في القانون السعودي

التخبيب هو إفساد أحد الزوجين على الآخر من طرف ثالث يسعى للفساد من أجل مصلحة ما معلومة له، وهو فعل محرّم في الإسلام وهو من فعل الشياطين والسحرة، يقول تعالى عن السحرة: {فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ}.

وفي الحديث الشريف يقول صلى الله عليه وآله وسلم: “إنَّ إبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ علَى الماءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَراياهُ، فأدْناهُمْ منه مَنْزِلَةً أعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أحَدُهُمْ فيَقولُ: فَعَلْتُ كَذا وكَذا، فيَقولُ: ما صَنَعْتَ شيئًا، قالَ ثُمَّ يَجِيءُ أحَدُهُمْ فيَقولُ: ما تَرَكْتُهُ حتَّى فَرَّقْتُ بيْنَهُ وبيْنَ امْرَأَتِهِ، قالَ: فيُدْنِيهِ منه ويقولُ: نِعْمَ أنْتَ”، وورد أنّ المخبب ليس من المسلمين كما في الحديث الصحيح، والله أعلم.

شاهد أيضًا: المسؤولية الجنائية في التخبيب بالسعودية 1444؛ المسؤولية الجنائية


عقوبة التخبيب في القانون السعودي

لم يضع القانون السعودي عقوبة ثابتة للتخبيب، بل ترك العقوبة رهنًا برؤية القاضي ومعاينته لظروف القضيّة ومدى صلة المخبب بالموضوع ودراسة ضرره الذي ألحقه بالأسرة، ولكن وفقًا لبعض المحامين السعوديين فإنّ العقوبة قد تصل للسجن المؤبد مدى الحياة، وأقلّها أن تكون السجن عامين وذلك في حال ارتدع المخبب وتاب وأعلن ندمه، وفي الحالين -في العقوبة المغلّظة والعقوبة المخفّفة- يستطيع القاضي أن يحكم بجلد المتّهم بالعدد الذي يراه كافيًا ورادعًا للمتّهم.

شاهد أيضًا: ماذا بعد قرار 34 محكمة التنفيذ؛ تعرف على متطلباته ومراحل تنفيذه


شروط رفع قضية تخبيب

إذا أراد أحد الأزواج رفع دعوى تخبيب ضد الشخص الذي يتهمه بالتخبيب، فعليه توفير بعض الشروط الضرورية لرفع هذه القضية. وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

أولًا، يجب أن يكون المدعي هو أحد الأزواج، سواء كان الزوج أو الزوجة، وأن يكون لديه مصلحة شخصية في رفع هذه الدعوى. كما يجب أن يكون مؤهلًا لرفع هذه القضية، ولا يمكن رفع القضية في حالة حدوث التخبيب بعد الطلاق، لعدم وجود مصلحة في رفعها في هذه الحالة. ولا يحق للزوج الذي يسمح لزوجته بالتواصل مع الرجال الأجانب رفع هذه الدعوى، لأنه يفتقر إلى مؤهلات الحياة الزوجية.

ثانيًا، يجب أن يكون المدعى عليه هو المخبّب نفسه، ولا يمكن توجيه التهمة إلى أي شخص آخر غير المتلبّس بالجرم. وفي حالة وجود أكثر من مخبّب، يجب رفع الدعوى ضدهم جميعًا. وأما الشخص الذي يساعد المخبّب، فلا يُعدّ مخبّبًا، ولكنّه يستحقّ العقوبة.

ثالثًا، يجب أن يكون هناك تخبيب فعليًا، ولا يمكن رفع القضية في حالة عدم وجود تخبيب. ويجب تحديد الأفعال التي يتم اعتبارها تخبيبًا، مثل الإغراء والخداع والغش، وجميع الأفعال التي تؤدي إلى تدمير الحياة الزوجية بين الأزواج. ويتم توجيه الاتهام إلى المخبّب الذي يقوم بارتكاب هذه الأفعال بقصد التخبيب، ويتم محاسبته وفقًا للقانون المعمول به.

شاهد أيضًا: كيف ارفع قضية تخبيب بالسعودية 1444؛ وما هو التخبيب


نموذج لائحة دعوى تخبيب

يمكن كتابة لائحة دعوى تخبيب وتقديمها للمحكمة المختصّة ورفع دعوى ضدّ المخبّب عن طريق شرح ملابسات القضيّة وبيان الأفعال التي قام بها المخبب لهدم عشّ الزوجيّة للمدعي، وفيما يأتي نموذج لائحة دعوى تخبيب يمكن الإفادة منه في رفع قضية تخبيب:

السيد قاضي محكمة ………. المحترم

مقدّمه المدعي: ………..

المدّعى عليه: …………

نصّ الدعوى:

سيادة القاضي المحترم والسادة الأفاضل، أقدّم لكم اليوم هذه الدعوى التي أرجو أن تنصفوني فيها..

إنّ المدعو …….. المدعى عليه والمذكور اسمه أعلى صحيفة الدعوى قد تواصل مع زوجتي بطريقة ما وصار يتقرّب منها ويحاول ملئ الفراغ الذي قد يخلّفه غيابي عن البيت أحيانًا لأوقات طويلة بحكم عملي الذي يتطلب أحيانًا غيابًا طويلًا عن البيت، وما هذا الغياب سوى لكسب اللقمة الحلال التي أطعمها لزوجتي وأولادي بما يرضي الله عزّ وجل.

الحكاية بدأت منذ مدة ليست بالبعيدة، وذلك عندما صارت زوجتي تحضر دروسًا فيما يُسمّى التنمية البشريّة عند المدعو ……. المقيّد اسمه أعلى صحيفة الدعوى، فصار يغرق رؤوس الحاضرات بكلام نظريّ إنشائي عن المرأة وواجباتها في الحياة وأنّها لم تخلق للمطبخ وغير ذلك، ليس هذا وحسب، ولكنّه صار يتقرّب إلى زوجتي ويتحدث معها عبر (الواتساب) ويزعم أنّه ينصحها، وكلامه كلّه يصبّ في بوتقة إفساد زوجتي عليّ، وربّما كان هدفه أن تُطلَّقَ مني لتتزوج به.

ولكن لم يكن في الحسبان أن يحاول ذلك المدعو فلان تخبيب زوجتي عليّ من خلال إغراقها بالكلام المعسول، ومن خلال دعوتها لكي تنفر منّي وإبراز مواطن فيّ يراها عيوبًا ويضخّمها لزوجتي، وهدفه من وراء ذلك أن أطلّق زوجتي وأمّ أبنائي لكي يتزوّج بها هو من بعد، وذلك طمعًا في أموالها كونها من أسرة ثريّة.

وقد أرفقت لكم صورًا للمحادثات بينهما، وقد حددتُ لكم الرسائل التي يسعى من خلالها لتخبيب زوجتي عليّ، وكذلك أرفقتُ لكم مقطعًا مصوّرًا يحتوي على المحادثة مما لا يترك مجالًا للريبة حول صحّة الصور الملتقطة المرفقة بالدعوى، وقد أفادتني إحدى الأخوات من صديقات زوجتي الداخلات في هذه الدورة أنّ الرجل كان لا يشيح نظره عن زوجتي حتى إنّه كان يسمعها الغزل والإطراء ملفوفًا بقالب الثناء والمديح.

وبما في ذلك من الإثم في الشريعة الإسلامية، وعملًا بقانون التخبيب في المملكة العربية السعودية الذي يتيح الحق للزوج أن يرفع قضية تخبيب ضد من يخبّب زوجته عليه فإنّني أطلب من مقامكم الرفيع توجيه تهمة التخبيب للمدعى عليه ………. وطلبه للمحكمة ليدلي بأقواله، وعليه أرجو إنزال أقصى العقوبات به لقاء ما اقترفته يداه الآثمتين وإحقاق الحقّ بالحكم لي.

ولكم فائق الاحترام والتقدير.

الإثباتات: ………..

حرر في ….. / …….. / 1444هـ.


حكم تخبيب الزوج على زوجته

إنّ حكم تخبيب الزوج على زوجته في الإسلام أمرٌ محرّم منهيّ عنه ففي شريعة الإسلام، والأحاديث على ذلك كثيرة منها قوله صلى الله عليه وآله وسلم: “ليس منَّا مَنْ خبَّبَ امرأَةً على زوْجِها ، أو عبدًا على سيِّدِهِ”،وقال صلى الله عليه وآله وسلّم في حديث آخر: “لا يدخلُ الجنَّةَ بخيلٌ ولا خِبٌّ ولا خائنٌ سيِّئُ الملَكةِ”، وهذان الحديثان فيهما وعيد شديد لمن يقترف مثل هذا العمل، وروي في الآثار أنّ المخبب ملعون ولا يحلّ له الزواج بمن خبّبها على زوجها، والله أعلم.

عقوبة التخبيب في الدنيا

أعلن الإسلام أنّ التخبيب هو معصية وأنها تستحق الوعيد الشديد الذي وعده الرسول صلى الله عليه وسلم، ويصل في بعض الروايات حد اللعن وحد الإخراج من المجتمع الإسلامي. ومع ذلك، لم يحدد الشرع عقوبة محددة لهذه المعصية، ولكن العقوبة المناسبة هي التعزير وفقًا لما يقرره الحاكم من عقوبات تراها رادعة للجاني. وطبقًا للقانون السعودي، فإن تحديد العقوبة يتم تركه للقاضي وفقًا لتقديره وتفسيره للقانون.


وإلى هنا يكون قد تم مقال عقوبة التخبيب في القانون السعودي بعد معرفة عقوبة التخبيب في القانون السعودي، إضافة للوقوف على بعض المفاصل المهمة في مسألة التخبيب والعقوبات الرادعة لهذا الفعل في قوانين المملكة العربية السعودية.

101 مشاهدة
إنضم لقناتنا على تيليجرام